يا منارات الهدى أغيثو أهلنا…

التقييم

يا منارات الهدى ( أغيثوا أهلنا )

 

تنتشر في عالم الغرب المراكز الإسلامية للدعوة و الإرشاد ولقد كانت هذه المراكز ملاذ المسلمين الجدد  والمسلمين الوافدين كباراً وصغاراً رجالاً ونساءً , ولكننا نسمعُ استغاثة أولئك المسلمين الغارقين في أمواج بحور المادة والشهوات يطلبون من ينقذهم من ظلمات المادة وينجيهم من بحر الشهوات ويسعفهم بجرعة إيمانية تحفظ دينهم وأخلاقهم فكم من مؤمن ضاع إيمانه وكم من عفيف ذهبت عفته وكم من صاحب خُلق تردت أخلاقه فنقول لأخوتنا الأكارم  المشرفين على بعض المراكز الإسلامية أين نشاطاتكم الدعوية في تحقيق قوله تعالى (( ادع إلى سبيل ربك بالحكمة والموعظة الحسنة ))

أين الجهود العلمية في تثقيف وتوعية المسلمين , أين الرعاية التربوية والاجتماعية للمحافظة على مبادئ وأخلاق المسلمين , استضيفوا العلماء لإقامة الدورات والمحاضرات وأرسلوا الشباب لتلقي العلم عند الثقات من علماء المسلمين , أقيموا اللقاءات الدعوية والتربوية للرجال وللنساء وللكبار وللصغار ,فرغوا أوقاتكم لإنقاذ إخوانكم استقبلوا بصبر المقبلين الراغبين ,بادروا بالتواصل مع المعرضين الغافلين ,سخروا  جميع الوسائل التقنية والأدوات المعاصرة لإيصال الدعوة إلى الله لكل من يحتاجها ,احملوا الهم وقوموا بهذه الهمة واسأل الله أن يحقق فيكم قوله تعالى (( ومن أحسن قولاً ممن دعا إلى الله وعمل صالحا وقال إنني من المسلمين)) .

                                                                                            المعظّم لجهد كل مخلص حسان الهندي

عدد المشاهدات: (72)